اخبار الألعاب

دكتور ديس ريسبيكت الستريمر يسب لاعبي Warzone على الملأ!

بالفترة الأخيرة نشرنا لكم خبرًا تحت عنوان “دكتور ديس ريسبيكت “الستريمر” يتطاول على EA باتهام قوي!”، وتحدثنا فيه عن الستريمر الشهير سابق الذكر، وكيف له أن أعرب عن الاستياء الشديد من سياسات EA تجاهه، وأنها الشركة المسؤولة عن طرده للأبد من منصة تويتش المملوكة للسيد جيف بيزوس؛ الرئيس التنفيذي السابق لشركة أمازون المعروفة للشحن على مستوى العالم، وبعدها اتجه إلى يوتيوب بالإجبار كما نعلم جميعًا. المثير للاهتمام أن هذا حدث بعد أن كان واجهة تويتش في المحافل الدولية والمؤتمرات الخاصة بعالم ألعاب الفيديو، حتى أنه كان من ضيوف تويتش المهمين جدًا في مؤتمرات الألعاب مثل مؤتمر E3 الأشهر من نار على عام.

دكتور ديس ريسبيكت الستريمر يسب لاعبي Warzone على الملأ!

لكن كما نعلم أيضًا؛ هو سليط اللسان، يسب الجميع بسبب وبدون سبب، ويتعمد أن يصير عصبيًّا أمام الكاميرا على الدوام لجذب المشاهدين والتبرعات المستمرة. إنها شخصيته على الميديا، والجمهور يحبه بسببها، هذا لا يمكن نكرانه، لكن أيضًا لا يمكن غض الطرف عنه. وهذه الشخصية تحديدًا هذه المرة طالت لاعبي واحدة من أشهر ألعاب الباتل رويال الموجودة على الساحة هذه الأيام؛ ألا وهي Warzone، اللعبة الفرعية المنتمية إلى عالم كول أول ديوتي بداية من عام 2019 مع لعبة موديرن وور فير الجديدة، مرورًا بعام 2020 مع لعبة كولد وور، وصولًا للعبة فانجارد في 2021. مع كل عام تزداد مزايا اللعبة وينضم إليها الملايين والملايين من اللاعبين من جميع أنحاء العالم.

وهذا دفع دكتور ديس ريسبيكت للتحدث بشأنها، حيث قال في تصريحٍ رسميّ إن اللذين يلعبون اللعبة حتى الآن ما هم إلا “صراصير” و”عاطلون عن العمل”.

أتى هذا الكلام عقب قتل أحد اللاعبين للدكتور وهو يحاول الاختباء من أحد اللاعبين الآخرين. فاجئه هذا القتل بالطبع، مما جعله غاضبًا للغاية وقال ما قاله بالأعلى. بالطبع لا يمكن أن نأخذ الدكتور على محمل الجد، وسيأتي عليه وقت يلعب فيه اللعبة من جديد ويسب لاعبيها مرة أخرى، فهذا هو المعتاد منه، وهذا ما تعود عليه الجمهور بالفعل.

والآن، هل تحب وور زون أم رأيك من رأي الدكتور؟

المصدر.

زر الذهاب إلى الأعلى